التربية الفنية لطفل الروضة

In stock
In stock
أن التربية والجمال أساس للوجود الإنساني في المجتمعات المتحضرة، وإن تدني احداهما تدني الآخر، فالتربية والجمال وجهان لعملة واحدة فمعظم الحضارات التي سادت كان أساسها سلامة التربية الجمالية للإنسان بدءا من مرحلة الطفولة. والفن التشكيلي يلعب دوراً هاماً في تربية الطفل من الناحية الوجدانية، ونعني بالتربية الوجدانية أن حساسية الفرد تنمو للدرجة التي تجعله يستجيب استجابة انفعالية للمؤثرات ذات الطابع الجمالي المحيط به، وقد تنمو هذه الناحية الوجدانية بممارسة الفن ولذلك يجب أن نعلم اطفالنا منذ الصغر ارتياد المعارض والمتاحف وتعليمهم كيف يتذوقوا الاعمال الفنية ويتفهموا بعض القيم الجمالية. فالقدرات الفنية للطفل يمكن استثمارها إبداعيا من خلال الممارسات الجمالية في مجالات الفن التشكيلي المختلفة من رسم، تشكيل طباعة، نحت، وخزف....الخ. وإذا تساءلنا من أين يبدأ الطفل في التعرف الجمالي على محيطه وبيئته؟ فالتعرف يبدأ من اللحظة التي يشده فيها أي مؤثر جميل فعال وجذاب سواء كان سمعياً أو بصرياً وتبدأ حواسه بالتنبه والتأمل ثم محاولة التعرف على الكليات والعموميات فالأجزاء والعكس. والمهم أن يبدأ المؤثر الجمالي فعله في حواس الطفل وبقدر ما يكون هذا المؤثر فعالاً وجميلاً بقدر ما يلاقي في نفس الطفل الاستجابة المثلى مهما كان الطفل صغير .
70.00 QAR
Quantity
Earn 300 Points
with this purchase
delivery-icon ar-delivery-icon
Qualifies for
Free Delivery
Next Day Delivery
anywhere in Qatar

More Information

title-right-arrow
accordian-arrow
More Information
SKU 1BO01020320235XXX
Barcode 9789957064525
Product Types Education
Author منال عبدالفتاح الهنيدي
Publisher دار المسيرة الأردن
ISBN 9789957064525
Year of Edition 2016
Pages Number 240

Customer Reviews

title-right-arrow
accordian-arrow
Write Your Own Review
You're reviewing:التربية الفنية لطفل الروضة
Your Rating
Compare