سوناتة لكروتزر

In stock
In stock
سوناته لكروتزر 1889 – 1891. هذا النص الشهير والذي أثار كثيراً من المجادلات، تخيّله تولستوي بعد أن تجاوز الستين. والمؤلّف يتّخذ فيه موقفاً تجاه المشكلة الزوجية وتجاه الفن الموسيقي على حد سواء. وقبل أن نتصدّى للمشكلة الأولى لِنُشر إشارةً عابرة إلى أن تولستوي أحبّ الموسيقا كثيراً منذ شبابه وفي كل زمان من حياته. لكنه بعد أزمته الدينية والأخلاقية الكبيرة التي حملته على كره الفن والأدب، ونبذ أعمال معاصريه الرئيسية، انتهى إلى الحقد على الموسيقا نفسها التي عدّها مفرطة الانفعالية. وفي «ما الفن» يسخر من أوبيرات «فاغنر»، ويتنكّر لبيتهوفن مؤكّداً أن السمفونية التاسعة «تفرّق بين البشر بدلاً من أن تجمعهم». إن ما يخشاه بخاصة هو سلطان السحر في الموسيقا التي ليس تأثيرها، في رأيه، قائماً على السموّ بالنفس، ولا الهبوط بها، بل كل ما هنالك هو أنها تهيّجها وتوقظ شياطينها. ولذلك «فيا لها من شيء مروّع، تلك الموسيقا!» كما يهتف بطل سوناته لكروتزر.
50.00 QAR
Quantity
Earn 300 Points
with this purchase
delivery-icon ar-delivery-icon
Qualifies for
Free Delivery
Next Day Delivery
anywhere in Qatar

More Information

title-right-arrow
accordian-arrow
More Information
SKU 1BO01010170696XXX
Barcode 9782843090844
Product Types Classics / Literature
Author ليو تولستوي
Publisher دار المدى للثقافة والفنون
ISBN 9782843090844
Year of Edition 2016
Pages Number 477

Customer Reviews

title-right-arrow
accordian-arrow
Write Your Own Review
You're reviewing:سوناتة لكروتزر
Your Rating
Compare